دار التأمين | دار التأمين تعلن طرح اكتتابها العام الأوّلي‏ في 27 فبراير
دار التأمين تعلن طرح اكتتابها العام الأوّلي‏ في 27 فبراير
 
15 فبراير 2011
biglogo

أبو ظبي، ‏15‏ فبراير 2011 – دار التأميـن، شركة تأمين قيد التأسيس، مقرّها أبو ظبي، أعلنت اليوم أنها ستطرح اكتتاب ‏عام أولي بنسبة 55%(أي ما يعادل 66 مليون درهم) من رأس المال البالغ ‏‎120‎‏ مليون درهم بتاريخ 27 فبراير2011. وقد اكتتب المؤسسون بحصة بلغت 54 مليون درهم (أي ما يعادل 45 % من رأس المال) بينما استحوذت دار التمويل، كمؤسس رئيسي، على ما نسبته 36 ٪ من الشركة.

و قد حصلت الشركة على مصادقة المجلس التنفيذي لإمارة أبو ظبي وهيئة التأمين وهيئة الأوراق المالية والسلع ودائرة التنمية ‏الاقتصادية، و يعد هذا الاكتتاب هو الأول في دولة الإمارات العربية المتحدة منذ عامين و نصف.

و قد قامت شركة أف أتش كابيتال(FH Capital) بتقديم الخدمات الاستشارية المتعلقة بالاكتتاب، و هي شركة الاستثمارات البنكية التابعة لدار التمويل و الخاضعة لأحكام سلطة دبي للخدمات المالية.

اختارت دار التأمين بنك المشرق كمدير للاكتتاب، بالاشتراك مع بنك أبو ظبي الوطني و بنك الفجيرة الوطني ودار التمويل كبنوك اكتتاب. ‏وسوف يفتح باب الاكتتاب ابتداءً من يوم الأحد 27 فبراير2011 وحتى يوم الأربعاء 9 مارس 2011. و سوف تقدم ‏الشركة نشرة شاملة لتوفير كافة التفاصيل اللازمة للاكتتاب العام و معلومات عن الشركة، فضلاً عن وثيقة موجزة ونموذج ‏الطلب، و جميعها ستكون متاحة في بنوك الاكتتاب الأربعة، اعتباراً من 23 فبراير، هذا ويمكن الحصول على مزيد من التفاصيل حول عملية ‏الاكتتاب على موقع دار التأمين "‏www.insurancehouse.ae‏".‏

وقال محمد القبيسي، رئيس اللجنة التأسيسية لدار التأمين و رئيس مجلس إدارة دار التمويل: "إننا نستثمر أموالنا وسمعتنا في هذه الشركة الجديدة، ونحن واثقون من نجاح الاكتتاب العام و من ثم نجاح الشركة. لدينا رصيد عالي من الثقة لدى أوساط المستثمرين في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويعرفون أننا لا نراهن على أحصنة خاسرة".

و أضاف القبيسي: "لقد عملنا على وضع إستراتيجية شاملة لهذه الشركة و خطة تنفيذ مفصلة لتلك الإستراتيجية، لضمان نجاح عملية الاكتتاب والشركة. إن المكونات الرئيسية لهذه الإستراتيجية تتمحور حول إنشاء مؤسسة مهنية مع فريق إداري متميز لديه سجل و خبرة واسعة في مجال التأمين في دولة الإمارات العربية المتحدة ".

"نعتزم تخفيض التكاليف من خلال الاستفادة من دعم الخدمات و البنية التحتية المتاحة في دار التمويل. وبالإضافة إلى ذلك، سوف تتمكن دار التأمين من الاستفادة من شبكات التسويق و التوزيع التابعة لدار التمويل، والذي من شأنه تزويد الشركة الجديدة بحجم كبير من الأعمال خلال الأيام الأولى حيث يساهم ذلك بدعم الشركة الجديدة ببنية تحتية للتسويق تعتبر من أكبر (إن لم تكن الأكبر) بين شركات التأمين في الإمارات العربية المتحدة "، ختم القبيسي.

وقد تم تعيين محمد عثمان مديراً عاماً لدار التأمين، حيث يجلب معه أكثر من 30 عاماً من الخبرة في مجال التأمين والتي من ضمنها 10 سنوات أمضاها في الإمارات العربية المتحدة، حيث أسس و شغل وظائف إدارية عليا في عدة شركات تأمين محلية مرموقة.

وقال عثمان: "لقد عملنا جنباً إلى جنب و منذ عدة أشهر مع فريق من دار التمويل، على وضع الصيغة النهائية لجميع جوانب أعمال الشركة. و نقوم حالياً بالإجراءات الضرورية لتوظيف الكادر الإداري و طاقم العمل اللازمين. لقد قمنا باختيار ووضع الصيغة النهائية لنظام تكنولوجيا المعلومات و هي قيد التنفيذ، وقد تم انتقاء و استئجار مكاتب للشركة، لتكون جاهزة بحلول نهاية شهر مارس".

و نحن نعمل حالياً مع فريق دار التمويل لوضع اللمسات الأخيرة على إجراءات التشغيل الداخلية والسياسات والكتيبات المتعلقة بالمنتجات. و قد قاربنا على الانتهاء من الترتيبات مع شركات إعادة التأمين. وسوف تكون دار التأمين بكامل جاهزيتها لبدء أعمالها في غضون فترة زمنية قياسية من تاريخ الانتهاء من الاكتتاب العام، مما من شأنه تقليل النفقات العامة و المصروفات و ضمان بدء تحقيق العائدات في أقرب وقت ممكن "، ختم عثمان.